البروفيسور ستيفن فرند

جامعة أكسفورد
المملكة المتحدة

البروفيسور فرند هو خبير في مجال الصحة الرقمية، ، بيولوجيا السرطان، ويعد رائدآ في مجال التعبير الجيني مستخدمآ طرق تكاملية لفهم الأنظمة الحيوية للأمراض المعقدة و و تصميم حلول صحية شخصية ، إلى جانب خبرته في تأسيس خدمات صحية من خلال الهواتف المتنقلة (mHealth solutions).

في بدايات مسيرته المهنية، وخلال عمله لدى معهد دانا فاربر للسرطان و(MIT) و معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا قاد الفريق الذي ا استنسخ الجين البشري الأول الذي يشتبه بتسببه بالسرطان ، وشارك في قيادة الفرق التي طوّرت أداة ترجمة الحمض النووي الرايبوزي(RNA) المعتمدة عالميآلتقييم مدى شراسة سرطان الثدي

بصفته نائبا للرئيس في شركة ميرك قام برفيسور فريند بإعادة تطوير مجال علاجات الأورام في الشركة "، حيث ترك بصمة بخبرته في علم الجينوم الحديث والتوصيف الجزيئي، والتي كانت أساسا في حصول الشركة على الكثير من الموافقات المتعلقة بدواء كيترودا "Keytruda" ومنها الأورام الناتجة عن خلل في التوافق الجيني "High mis-match repair tumors" مما ساعد في جعل مجال علاجاتالأورام امتيازاً رئيسياً في شركة ميرك "Merck".

حالياً، بروفيسور فريند هو المؤسس المشارك والرئيس لمؤسسة "4YouandMe" غير الربحية، ومؤسس ورئيس منظمة " Sage Bionetworks" وهي منظمة غير ربحية تُعنى بالأبحاث، حيث تأسست عام 2009 لتوفير البيئة والأدوات اللازمة لإجراء أبحاث طبية حيوية تعاونية واسعة النطاق. بقيادته، طوّرت الشركة منصّات تقنية من بينها " Synapse" و" Dream Challenges" لتحليل البيانات، وتبادلها، والاستفادة منها بما يتيح للباحثين إعداد أبحاث مبتكرة، كما يتيح للمرضى استخدام تقنيات الهواتف لإعطاء بياناتهم وآرائهم كشركاء في الأبحاث المتعلقة بالمشاكل الصحية التي تهمّهم.

عمل البروفيسور فرند في كل من جامعة هارفرد، وجامعة واشنطن، بالاضافة الى شركة أبل خلال عامي 2014 و2017 حيث أدى دوراً مهماً في بناء نظام صحي رقمي حديث والذي بات معتمداً في أكسفورد. عمل كذلك مستشاراً رئيسياً في أكاديمية العلوم الوطنية والمعهد الوطني للسرطان (NCI) والرابطة الأمريكية لأبحاث السرطان (AACR). هو زميل في منظمة أشوكا (Ashoka )، والجمعية الأمريكية لتقدم العلوم (AAAS).